الاطفالالصحة النفسية

معرفة سلوكيات الاطفال عن طريق حالة الصحة النفسية

مدة استمرار النموذج السلوكى عن الاطفال وتأثير الصحة النفسية عليه

“لا يكفى تكرار السلوك للحكم اليقينى على مساوء الاطفال بل لابد من ملاحظة وقياس مدة استمرار السلوك فكل الاطفال يخافون او يثيورون او يتشتت انتباههم الا ان سلوكهم يبقى متناسبا مع الموقف “هذا ما تشير إليه الصحة النفسية ” اما اذا استمرت الاستجابة بالخوف او الهياج لفترة طويلة حتى بعد زوال الموقف تكون بصدد سلوك لا سوى فالطفل قد يستجيب بالبكاء للتوبيخ مثلا الا انه سرعان ما يهدأ ويعاود نشاطه بعد فترة معقولة اما اذا استمر فى البكاء لساعات واستعصى على الاسترضاء وتطيب الخاطر فاننا نكون بصدد سلوك غير سوى”.

المزيد من المقالات الخاصة بالعناية بالحالة النفسية عند الاطفال “تأثير الصحة النفسية على الاستجابة عند الاطفال

“كذلك قد يتشاجر طفلان لأمر ما لا انهما يتصالحان بعد ذلك تلقائيا او نتيجة لاصلاح ذات البين اما اذا استمر الطفل على عدائه ولم يقبل الصفح والمصالحة او النسيان فاننا نكون بصدد سلوك غير سوى داخل الصحة النفسية الخاصة به كذلك هو الحال بالنسبة لبلل الفراش مثلا فاذا لم يتوصل الطفل الى حالة الجفاف رغم بلوغه السن الملائم لذلك او هو عاد الى بلل الفراش تحت تأثير ظروف ضاغطة و عابرة ولكن إذا استمر على ذلك بعد زوال تلك الظروف فاننا نكون بصدد سلوك غير سوى بالصحة النفسية الخاصة به”.

شدة السلوك داخل الصحة النفسية للاطفال

“شدة الاستجابة او ردة الفعل على مثير معين فى الحالات السوية تتناسب شدة الاستجابة مع قوة المثير بشكل عام على تفاوت فى ذلك ضمن الحدود من حالة الى اخرى اما اذا لم يكن هناك تناسب مطلقا ما بين المثير والاستجابة فاننا نكون بصدد سلوك لا سوى فمن الطبيعى ان يستجيب المرء بالخوف او الضيق او القلق لمثير يحمل شيئا من الازعاج او التهديد اما الاستجابة بالذعر لامر تافه فهو سلوك لا سوى بحالة الصحة النفسية الخاصة به كذلك هو الحال بالنسبة للسلولك العدوانى ففى الحالات العادية تكون الاستجابة العدوانية متناسبة فى شدتها مع المثير اما ان يستجيب الانسان برد فعل”.

إقراء ايضا:

دراسات الصحة النفسية لتعلق الاطفال بالام “الجزء الثالث”

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x