اعراض الولادهحمل و ولادهعلامات الولادهولادة طبيعيةولادة قيصرية

ما هو الفرق بين الولادة القيصرية و الولادة الطبيعية ؟

الولادة الطبيعية و الولادة القيصرية

“فى هذا المقال اعزاءنا المتابعين ستحدث ونكشف عن الفرق بين الولادة الطبيعية و الولادة القيصرية ،من حيث الايجاببيات والسلبيات المتواجدة فى النوعين ،وما هى الاضارا المترتبة على كل عملية ولادة من الاثنين ،وما هو تأثيرها على الجنين اثناء الولادة  …….

اولا الحمل

“الحمل يتمثل فى وجود ونمو الجنين داخل رحم الان ، وتكون مدة الحمل حوالي تسعة أشهر ، فمن خلال إجراء فحص يعتمد على استخدام عينة بول يمكن الكشف عن حدوث حمل ،  وهذا الففحص يمكنكى الحصول عليه من الصيدليات دون استشارة طبية، وايضا من اجل زيادة التأكيد من وجود حمل يمكنك  الخضوع لفحوصات أخرى مثل فحص الدم ،او الكشف عن نبضات قلب الجنين داخل الرحم ،او عمل فحص بالموجات فوق الصوتية”.

الولادة الطبيعية

“تتميّز الولادة الطبيعية بالعديد من الفوائد مقارنة بالولادة القيصريّة ،وهنا سنذكر اهم تلك المميزات :-

  • انسبة الاطفال التى تعانى من شاكل فى التنفس اقل مقارنة بالذين يتم ولادتهم ولادة قيصرية.
  • عندما تلد الام ولادة طبيعية يكون شفاءها أسرع.
  • تُجنّب الأم جراحة البطن اثناء الولادة.
  • هنا تكون المخاطر اقل من التي تسبّبها الولادة القيصرية.
  • عند إجراء الولادة الطبيعية يكون معدل الإصابة بالعدوى أقل.
  • بعد الولادة تكون مدة المكوث في المستشفى اقل.

اضرار الولادة الطبيعية

بالرغم من ان الولادة الطبيعيةبها الكثير من الإيجابيات إلا أنّ بها ايضا بعض السلبيات مثل:-

  • يتم تمزيقالعِجان وهى المنطقة التى بين فتحة الشرج والمهبل عند المرأة.
  • فى بعض الاحيان لا يكون هناك استطاعة فى إجراء الولادة الطبيعية  بسبب بعض المشاكل  الطبيّة التى تجعل المرأة غير قادرة على هذا النّوع من الولادة.

مراحل المخاض عند الولادة الطبيعية

“بشكل عام يختلف الحمل من إمراء الى اخرى ،اما المخاض فيختلف بعدد الاحمال التى قبله والولادات  ،ففي الحمل الأول للمرأة يستغرق المخاض والولادة فترة تتراوح بين 12و14 ساعة ، اما فى الاحمال التى تكون بعد ذلك يصبح الوقت اقل ،وتمر عملية الولادة الطبيعية على ثلاث مراحل رئيسية ،وسنوضح لكن تفصيلا خاص عن كل مرحلة كما يالى:-

المرحلة الاولى

“هذه هى المرحلة الاولى ،وهنا يمكن تقسيمها الى ثلاث خطوات رئيسية وتكون مثل الاولى الكامنة والثانية تكون النشطة والثالثة تكون الانتقالية ،واليكم توضيح كامل عن كل خطوة من هؤلاء الخطوات الثلاثة.

  • الخطوة الكامنة :- وهذه هى الخطوة الاطول فى الوقت ،ولكنها اقل فى الشعور بالالم ،فيحدث فيها زيادة فى التقلصات بشكل متكرر ومنتظم ،وهذه التقلصات تساعد فى توسيع عنق الرحم ،حتى يتمكن الطفل من الخروج من قناة الولادة ،فإذا كانت هذه الاعراض صحيحة فسيتم إدخال المرأة الحامل الى المستشفى وحجزها وعمل الفحوصات الخاصة للولادة من اجل معرفة مدى توسع عنق الرحم من اجل الولادة.
  • الخطوة النشطة:- هنا يزداد الشعور بالألم أو الضغط الشديد في الظهر أو البطن مع الشعور بتقلصات شديدة،حيث يتوسع عنق الرحم بسرعة أكبر ،وواثناء هذا تشعر المرأة انها فى حاجة الى الدقع ،ولكن لابد من الانتظار حتى يتوسع عنق الرحم بشكل كامل.
  • الخطوة الانتقالية :- فى هذه المرحلة تصبح التقلصات اكثر شدة وقوة ،وتكون مؤلمة الى حد كبير ،وتتكرر كل 4 دقائق ،وتستمر فى الالم لمدة دقيقة او دقيقة ونصف ،وهنا يتوسع عنق الرحم كاملا حتى يصل الى 10 سنتميترات.

المرحلة الثانية

“هنا يتوسع عنق الرحم بالكامل وتنتظر الام الوقت المناسب لتقوم بدفع الطفل ،ويكون هذا فى نفس وقت الشعور بالتقلصات ،وتستمر فى هذا حتى يخرج الطفل عن طريق قناة الولادة ،فالجزء الطرى برأس الطفل الذى يسمى اليافوخ يتلائم مع عنق الرحم ،حتى يستطيع العبور من تلك القناة الضيقة ،فعندما تخرج رأس الطفل كم فتحة المهبل يقوم الطبيب بسحب تلسائل الامنيوسى والمخاط والدم من انف الطفل وفمه ،واثناء هذا تستمر الام فى الدفع حتى يخرج باقلى جسم الطفل ،وعند خروج الجسم كامل ،يتم ربط الحبل السرى وقطعه”.

الخطوة الثالثة

“بعد خروج الطفل كامل يتم الانتظار للبدء فى إخراج المشيمة التى كانت تقوم بتغذية الطفل اثناء تواجدة داخل رحم الاطول طوال التسعة اشهر فترة الحمل”.

الولادة القيصرية

” في حال حدوث مضاعفات للمرأة اثناء فترة الحمل يُلجأ الطبيب إلى إجراء عملية الولادة القيصرية ،وهذا لاه يكون من الصعب خضوع المرأة للولادة الطبيعية ،ويقوم الطبيب بهذا حتى لا يُعرّض الأم أو الطفل للخطر اثناء الولادة ،ومن المحتمل ان يتأخذ الطبيب قرار الولادة القيصرية في مرحلة مبكرة من الحمل ،ولكن فى اغلب الاحيان يتخذ القرار عند حدوث مضاعفات أثناء مرحلة المخاض ،وهنا سنذكر الحالات التي لابد فيها إجراء الولادة القيصرية ،وتكون مثل:-

  • عندما يعانى الجنين من ظروف صحيّة مُتعلّقة بالنمو والتطور.
  • عندما يكون رأس الطفل كبير جداً ولا يتناسب مع قناة الولادة.
  • الحالات الصحية المعقدة عند الاطفال.
  • مشاكل الحمل المبكر.
  • عند معاناة الأم من مشاكل صحيّة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل صحية فى القلب الغير مستقرة .وايضا حالات تعانى فيها الام من مرض الهربس النشط للأعضاء التناسلية ،وهنا يكون هناك خطرة على الطفل حتى لا ينتقل اليه المرض.
  • حدوث مشاكل في المشيمة ،وتتمثل فى انفصال المشيمة المبكر أو المشيمة المنزاحة.
  • حدوث مشاكل في الحبل السّري.
  • انخفاض امدادات مستوى الأكسجين للطفل.
  • حالات الولادة المستعرضة

إجراءات عملية الولادة القيصرية

“اولا يتم اعطاء الام حقنة التخدير حول الجافية ،او يكون تخدير نخاعى ،فتقد الام الاحساس بالالم فى المنطقة الفلية من جسمها ،ولكن لا تفقد الوعى ،ومن ثم يتم شق البطن والرحم بفتحة طولها يكون بين 10 الى 20 سنتيمترا ،وهذا من اجل اخراج الطفل”.

“فهنا يتم وضع حاجز حتى لا تتمكن الام من مشاهدة العملية ولا تصاب بالذعر او التوتر ،بالرغم من عدم احساسها بالالم ،اما فى حالة رغبت الام فى مشاهدة العملية ،فيتم التنسيق المسبق ع الطبيب الى سيقوم بإجراءها ،وبعد الانتهاء وخروج الام وطفلها من غرفة العمليات ،تنتظر فى المستشفى لمدة تتراوح بين يومين الى اربعة ايام من اجل الملاحظة والاطمئنان عليها وعلى طفلها”.

إقراء ايضا:

الاثار التى تظهر بعد الولادة القيصرية

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x