حمل و ولادهولادة

كيف يتم التخلص من الشعور بالقلق قبل الولادة ؟

ما هو سبب الخوف قبل الولادة ؟

“بالنسبة للمرأة تعتبر فترة الحمل من أجمل فترات الحياة ،إلا أنّ المرأة تظل تفكر في لحظة الولادة أو أن تلجأ إلى غيرها الذين سبق لهن أن عشن بتلك التجربة للسؤال عن كيف يكون آلامها وما الممكن أن تستطيع تحمله كل هذا ،بجانب ان تكون هذه هي المرة الأولى التي ستنجب فيها ،لهذا لا بد على الأطباء والأخصائيين في هذا المجال وضع مجموعة من النصائح أو الأساليب التى تساعد من تخفيف هذا الخوف الذى تشعر به النساء من أجل أن تمرّ الولادة بخير وسلامة ،فالنتيجة كانت أنّه لا يوجد إلا شيء واحد فقط يقلل من هذا الخوف ،وهو الشعور بالاسترخاء ،فكيف يتم تخفّ الخوف من الولادة عنند النساء”.

ما هى اهمية الشعور بالاسترخاء للتخفيف من خوف الولادة ؟

“إن الشعور بالرسترخاء يساعد فى التخفيف أو التخلص من خوف ما قبل الولادة ،ويكون هذا عن طريق ما يالى :-

  • اولا لابد ان تعرفى ان الالم الخاص بالولادة هو نفسه عند جميع النساء ،ولا يختلف جسم المرأة عن اخرى فالجميع مثل بعضه وايضا يكون تكوين وتركيب الرحم هو نفسه لدى جميع النساء”.
  • بما أن الولادة تعد اخر مراحلة من الحمل فتكون المرحلة الأولى والثانية بالنسبة للمرأة المراحلة الخفيفة من الالم ،وتختلف من إمرأة الى اخرى نتيجةً لتدخل قوة العضلات الموجودة في البطن”.

“يمكننا ان نقول هنا بأنّ الشعور بالقلق يرجع إلى طبيعة التفكير والشعور عند كل مرأة ،ويكون هذا تبعاً لأسلوب حياتها وتحديداً من ناحية التعود على العمل او بذل المجهود ،فالشعور بالخوف هو الذي يؤثر على عملية توسيع عنق الرحم اثناء عملية الولادة الطبيعية نتيجةً لما يسمّى بتأثير العصب السمباتي الذي يؤدي إلى حدوث انقباض لعنق الرحم وعدم التوسع بما يكفي لخروج الجنين ،وتعرف هذه المرحلة بألم الولادة”.

ما هو الهدف من الشعور بالاسترخاء ؟

“يعد الشعور بالاسترخاء والتدريب عليه هو خطوة ابتدائية لكي تتمكّن المرأة من تطبيقه أثناء مرحلة الولادة ،من اجل المحافظة على التوازن العصبي خلال تلك المرحلة ،وبالتالي لا تخاف المرأة على نفسها نتيجةً لعدم وجود تأثير للعصب السمباتي ،ويظل هناك تناسق ما بين الرحم والعنق ،وهذا يقلل من حاجة المرأة للصراخ والأنين”.

ما هى تمارين الشعور بالاسترخاء ؟

“يوجد العديد من الخطوات التي تساعد على الاحساس بالاسترخاء ،وتكون مثل :-

  • اولا لابد من الابتعاد عن التفكير في أمور سيئة والامور المزعجة.
  • لابد من التركيز على التفكير في الامور المبهجة والسارة.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة من اجل فوائدها الجسمية.
  • الاهتمام بالصحية النفسية من اجل تقلل من التوتر والاضطرابات.
  • الاستماع إلى الموسيقى والافضل ان تكون الموسيقى الهادئة.

شاهد ايضا:

كيف يتم القضاء على ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية ؟

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x