حملحمل و ولاده

كافة المشاكل المؤثرة على الحمل التى تتسبب فى الاجهاض

ما هى اسباب الاجهاض بعد فترات مختلفة من الحمل ؟

“حتى الان لم يتم معرفة السبب الرئيسى للإجهاض فى العديد من الاحيان ،على الرغم من وجود الكثير من الاسباب وراءه ،فيمطن القول ان الاجهاض الذى يحدث فى الثلث اشهر الاولى من الحمل يعود فى الغالب الى تواجد العديد من المشاكل فى الجنين نفسه ،اما قى حالة حدوث الاجهاض بعد مرور الثلاثة اشهر الاولى فهذا يعود فى الاغلب الى وجود مشكل فى الحالة الصحية بالنسبة للام ،فسوف نتوصل هنا الى جميع الاسباب التى تؤدى الى حدوث اجهاض”.

العيوب الخلقية والاضطرابات الجينية

“إن الجينات هى الوحدة الاساسية للوراثة ،وهى التى تحدد الصفات الجسدية للإنسان ،مثل {فصيلة الدم ولون الشعر ولون العيون} ،وتحمل على الكروموسومات الصغيرة المتواجدة داخل الخلايا،فبالتالى إن ظهور الاضطرابات الاضطرابات المتواجدة فى الحيوان المنوى للاب او بويضة الام من المحتمل ان يكون سببا فى حدوث الاجهاض خلال الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل”.

“فالاضطرابات الجينية او العيوب الخلقية قد تكون سببا فى موت الجنين بعد مرور 20 اسبوعا فقط من حدوث الحمل ،وهذه الاضطرابات تظهر غالبا بشكل عفوى وبمحض الصدفة ،ولا ترتبط بالحالة الصحية للام او الاب ،ويكون هذا نتيجة لعدة اخطاء تقع اثناء انقسام ونمو خلايا الجنين داخل الرحم ،وهنا لا يتطور لجنين وبعدها يتم الاجهاض”.

“ولابد ان نذكر ايضا ان الاضطرابات الجينية قد تكون موروثة فى العديد من الحالات ،ولابد التوضيح ان امتلاك هذه الجينات وراثيا لا يعنى ان الام لن تستطيع الحمل بشكل ناجح ،ولكن هذا الامر يزيد من خطورة حدوث الاجهاض ،وايضا من المحتمل ان تؤدى الاضطرابات الجينية الى عدة مشاكل ،وهى كالاتى :-

  • اولا موت الجنين داخل رحم الام :- وهنا يتشكل الجنين بشكل طبعيى ولكن يحدث توقف عن التطور ويموت الجنين قبل ان يظهر اى اعراض من اجهاض الحمل.
  • الحمل العنقودى:- وهنا يعتبر جنين الحمل العنقودى او العنقودى الجزئى غير قابل للنمو و الاكتمال ،وهذا من الحالات التى ترتبط بحدوث بعض التغيرات وتكون تغيرات سرطانية فى المشيمة ،ويحدث هذا عندما تتواجد مجموعة من كروموسومات الجنين من الاب بدلا من ان تكون احداهما من الام والاخرى من الاب ،وهذا يؤدى الى حدوث نمو غير طبيعى فى مشيمة الام دون اى تطور فى الجنين ،انما فى حالة حدوث حمل شبه عنقودى ،فيكون هذا عندما تأتى مجموعتى من كروموسومات الاب مع بقاء كروموسومات الام ،وينتج عن هذا حدوث تشوهات فى مشيمة الم ويكون الجنين غير طبيعى.
  • البوضية الغير صالحة او التالفة:- ويعد هذا من انواع الاجهاض الشائعة ،ويظهر هذا النوع فى وقت مبكر من الحمل ،ويكون ما بين اسبوعين الى خمس او ست اسابيع ،وهذه الفترة تكون غير كافية من اجل التحقق ورؤية الجنين من خلال التصوير بأشاعة الموجات الفوق صوتية ،وعادة يحدث فى هذه الحالة اجهاض قبل ان تعرف الام انها حامل ،فيتم تكون تلك البوضية التالفة نتيجة لإرتفاع مستوى التشوهات بكروموسومات الجنين ،مما يؤدى الى عدم نمو البويضة المخصبة ،ولن تتطور الى جنين ،ووهذا يعنى عدم تطور الجنين بشكل صحى ،وتلك الحالة تظهر على هيئة مجموعة من الخلايا داخل رحم الام على شكل كيس حمل فارغ.
  • التثلث الصبغى:- ويسمى ايضا بالتثلث الكروموسومى ،وفى تلك الحالة يمتك الجنين كروموسوما إضافيا ،فالمعروف علميا ان جسم الانسان الطبيعى يحتوى على 23 زوجا من الكروموسومات اى 46 كروموسوم ،وتزيد احتمالية فقدان الجنين الذى يملك كروموسوما إضافيا ،اما فى حالة نجاح الحمل واستمراره ،يولد الطفل بتشوهات خلقية ،وعلى الاغلب يعانى من الاصابة بمتلازمة داون.
  • تغيب الزوج الكامل من الكروموسومات المتماثلة:-  وتلك الحالة معروفة ايضا بغياب الصبغين ،وهنا يفتقد الجنين الى زوجا من الكروموسومات ،وبالتالى لا يستطيع النمو بشكل طبيعى ،مما يؤدى الى حدوث اجهاض وفقدان الجنين.
  • غياب احد الكروموسومات:- وتعرف هذه الحالة ايضا بأحاد الصبغى ،والتى فيها يفقد الجنين كروموسوم واحد ،وهذا يعنى انه يمتلك 45 كروموسوما فقط بدلا من 46 كروموسوما ،وهذا يؤدى الى حدوث اجهاض للجنين ،ولكن فى حالة اكتمال الحمل ،ويكون هذا نادرا ،فيولد الجنين بتشوهات خلقية ولا تستمر حياته خارج الرحم لفترة طويلة.

ما هو الحمل الكيميائى ؟

“يعرف ايضا هذا النوع بإسم الحمل البيوكيميائى ،وتؤدى هذه الحالة الى الاجهاض فى وقت مبكر من بداية الحمل ،فتلك الحالة تبداء تحديدا بعد انغراس الجنين فى رحم الام ،فيكون الجنين لم يتجاوز الخمس اسابيع فى هذا الوقت ،وعندما يتم عمل اختبار للحمل تظهر النتيجة ايجابية ولكن دون اعراض مسبقة ،مثل غياب الدورة الشهرية ،فأعراض الاجهاض فى هذه الحالة تكون غير شديدة لانها فى وقت مبكر من حدوث الحمل ،وعلى هذا قد لا تعلم المرأة ان هناك حمل ،الا اذا قامت بعمل اختبار ،مع العلم انه الاشاعة التصويرية لا تظهر الجنين فى هذه المرحلة ،فيمكننا القول ان هناك العديد من النساء الذين خاضوا هذه الحالة دون العلم”.

مشاكل المشيمة اثناء الحمل

“إن المشيمة هى عضو كبير يقوم بالتطور اثناء فترة الحمل ،ويتصل بأعلى جدار الرحم او جانبه ويكن هذا فى اغلب الاحيان ،ويعمل الحبل السرى على ربط الجنين بالمشيمة ،ويكون دور المشيمة هو نقل الدم من الام الى الجنين لكى تزوده بحاجته من العناصر الغذائية والاكسجين والجلوكوز ،وبالتى فالمشيمة مهمة جدا فى مراحل تطور الجنين داخل رحم الام ،وهذا يعنى ان حدوث اى مشاكل فى المشيمة قد يؤدى الى حدوث اجهاض ،وتتلخص هذه المشاكل فى الاتى:-

  • نقل السموم من الام الى الجنين:-  فى بعض الاحيان تنقل الام الى الجنين المواد السامة بالنسبة له او الى انسجة الحمل  ،وهذا يؤدى الى حدوث مشاكل فى المشيمة ،ووتكون هذه المواد مثل “الكافيين الزائد والكحول والادوية الغير صالحة اثناء فترة حملها وايضا المواد المخدرة”.
  • نقل الخلايا الضارة:- وفى بعض الاحيان الاخرى قد تقوم الام بنقل الخلايا الضارة الى انسجة حملها او لجنينها ،وتكون تلك الخلايا ناتجة عن حدوث عدوى او الاصابة بحالات صحية مزمنة ولا تستطيع السيطرة عليها.
  • قصور المشيمة:- فى هذه الحالة يؤدى النمو الغير طبيعى للمشية الى توقف جميع الامدادات من الدم الى الجنين ،مما يؤدى الى تأثر نموه وتطوره ،وفى هذه الحالة لا يكون هناك القدرة على تزويد الجنين بكميات كافية من الهرمونات والمواد الغذائية والاكسجين والاجسام المضادة ،وولا ننسى بالذكر ان قصور المشيمة يحدث بشكل خاص ،ويكون هذا فى حال لم تنمو المشيمة بنحو كافى لديؤهلها لدعم الجنين والمحافظة عليه ،وتحدث هذه الحالة عن المرأة التى تحمل فى توأم او يكون هناك اكثر من جنين داخل الرحم.

قصور عنق الرحم وتأثيره على الحمل

“فى العديد من الاحيان يؤدى قصور عنق الرحم الى الاجهاض ويكن هذا خلال اول ثلاث اشهرفى الحمل ،وهذا لعدم قدرة عنق الرحم على الاحتفاظ بالجنين ،كما ايضا يظهر فى اغلب الاحيان بعض الاعراض قبل حدوث اجهاض مثل “الشعور بضغط مفاجئ وخروج بعض من انسجة الجنين ونزول الماء الذى يكون حوله داخل الرحم او نزول المشيمة ،وهذا يكون غير مؤلم او مصحوب بألم قبل او بعد الاجهاض”.

مشاكل الرحم المؤثرة على الحمل

“ترتفع هنا احتمالية الاجهاض فى الثلث الثانى من حدوث الحمل ،ويكون هذا لوجود مشاكل فى الرحم مثل ” وجود اورام ليفية داخل الرحم مع عدم انتظام شكل الرحم وتكون مساحته محدودة بسبب الورم الليفى ،وهناك ايضا العديد من المشكل الاخرى مثل :-

  • يكون الرحم ثنائى القرن :- اى يشبه الرحم فى هذه الحالة شكل القلب ويؤدى وجوده لزيادة خطر حدوث الاجهاض او الولادة المبكرة ،ولكنه لا يكون عائق امام الام لحدوث حمل ،ولا يكون هناك ايضا مشاكل اثناء المرحلة الاولى من الحمل.
  • يكون الرحم احادى القرن:-  وفى هذه الحالة لا يتجاوز حجم الرحم نصف حجمه الطبيعى ،وهذه من الحالات النادر حدوثها  ،وتكون بسبب عدم اكتمال نمو احد جانبى الرحم ،وتؤدى هذه الحالة الى زيادة نسبة الحمل خارج الرحم ،ويحدث اجهاض فى وقت متأخر للحمل او الولادة المبكرة.
  • الرحم المحجوز:- وفى هذه الحالة يوصف الرحم بوجود جدار عضلى يبداء من مركز الرحم ويقصمه الى نصفين ،ويقوم هذا الجدار على فصل الرحم الى جزئين بشكل كامل او جزئى ،ووعلى هذا معاناة شديدة مثل “صعوبة الرحمل فى حمل الجنين ،وايضا الاجهاض فى اول ثلاثة اشهر ،او الولادة المبكرة.
  • الرحم المقوس:-  وهذه الحالة يكون يكون الرحم اشبه بالرحم الطبيعى الى حد ما ،ولكن بالاضافة الى وجود قوس او انحدار اعلاه ،وهذا يؤدى احيانا الى زيادة خطر الاجهاض فى الثلث الثانى من حدوث الحمل ،ولا يكون هناك اعراض خطيرة فى اول ثلاثة اشهر.

الاصابة بحالات صحية مزمنة اثناء فترة الحمل

“إن الاصابة بنوع معين من الامراض المزمنة تؤدى الى زيادة احتمال حدوث مضاعفات خطيرة اثناء فترة الحمل ،وهذا قد يؤدى الى الاجهاض خلال الاشهر الاولى من بداية الحمل ،وهنا سوف نتعرف على تلك الامراض ،وهى مثل :-

  • سكر الحمل او حلات السكرى الغير مسيطر عليه.
  • الانتباذ البطانى الرحمى
  • اضطربات الهرمونات
  • مشاكل السمنة
  • متلازمة مضادات الفوسفولييد
  • داء كرونز
  • الداء البطانى او الزلاقى
  • التصلب المتعدد
  • تكيسات المبايض :- وهى تظهر نتيجة التغيرات الهرمونية لدى النساء ،وتكون على هيئة اكياس داخل المبيض ،مما يؤدى الى كبر حجم المبيض اكثر من الطبيعى.
  • الغدد الدرقية الشديدة والغير مستقرة:- وتكون مثل حالات قصور الغدة الدرقية او فرط الدرقية.
  • أهبة التخثر :- وهى تعد من الامراض الوراثية ،والتى تسبب زيادة تجلط الدم ،وتؤدى الى حدوث اجهاض متكرر او فى مرحلة متأخرة من الحمل.
  • الاضطرابات الصحية :- مثل مرض الفشل الكلوى والذئبة الحمراء وضغط الدم المرتفع ،فإذا لم تتمكن المرأة الحامل المصابة بنوع من تلك الامراض بأخذ العلاج المناسب فى موعده المحدد ،تزداد خطورة حدوث اجهاض.

الادوية التى تزيد من خطر اجهاض الحمل

“اولا لابد من ان تقوم السيدة الحامل بإستشارة طبيب امراض النساء والتوليد قبل استخدام اى نوع من الادوية او الوصفات خلال فترة حملها ،فهناك بعض الادوية التى تتطلب الى ان ينظر اليها الطبيب لفوائدها واضرارها ،فمن المحتمل هنا ان تتأثر الام وجنينها جراء استخدام تلك الادوية ،وعلى هذا فيقوم الطبيب بالسماح بنتاول بعض الادوية التى لا يكون منها ضرر على الام او الجنين ،فى حين اخر هناك بعض الادوية التى يجب تجنبها تماما اثناء فترة الحمل ،وهذا لان استخدامها قد يؤدى الى الاجهاض او تشوهات خلقية فى الجنين ،وهذا لان مكوناتها تصل الى المشيمة وتعبر الى الجنين ،وستنذكر الان العديد من الادوية التى تزيد من خطر الاجهاض وهى :-

  • الميسوبرستول :- وهو علاج يستخدم فى حالات التهاب المفاصل الروماتويدى
  • الريتينويد :- وهذا العلاج يستخدم فى معالجة الاضطرابات الجلدية مثل حب الشابا والاكزيما
  • الميثوكسيت :-  وهذا يستخدم من اجل علاج امراض المناعة الذانية مثل والتهاب المفاصل الروماتويدى
  •  مضادات الالتهاب اللاستيرويدية:-وهذا العلاج يستخدم لتخفيف الالتهابات والألم المصاحبة لها

عدوى الامراض المسببة لإجهاض الحمل

“قد تؤثر العدوى الخفيفة على الجنين مما يؤدى الى حدوث اجهاض ،وكذلك من الممكن ان يحدث الاجهاض اثناء معاة الام من العدوة التى تزيد من حالتها سوء بطريقة كبيرة ،وسنذكر انواع العداوى اتى قد تكون سببا للاجهاض”.

  • عدوى التهاب المهبل البكتيرى :- وهنا تزيد البكتريا الموجودة بشكل طبيعى فى المهبل مما يؤدى الى زيادة نسبة حدوث الاجهاض فى الثلث الثانى من الحمل.
  • عدوى الحصبة الالمانية:- ويطلق عليها ايضا اسم الحميراء ،فهى من انواع العدوى الخفيفة التى يمكن التعافى منها دون تواجد اثار طويلة المدى ،ولكن بالرغم من كونها بسيطة الا انه تزيد من خطر حدوث الاجهاض او يولد الجنين ميت ،او يكون هناك عيوب خلقية بالطفل بعد الولادة ،ولهذا يتم فحص الجهاز المناعى للمرأة الحامل عند زيارتها الاول لطبيب النساء والتوليد ،فمن اجل الوقاية من هذه العدوى ،يتم اخذ التطعيم الثلاثى الذى يتضمن لقاح الحصبة الالمانية والنكافية.
  • عدوى الملاريا:- يتم انتقال عدوى الملاريا عن لدغات البعوض الحامل للمرض ،وتظهر على الذى يتعرض للإصابة عدة اعراض مثل “الحمى ،القشعريرة ،الغثيان ،الصداع ،التقيؤ ،والام فى انحاء الجسم ،ويتم مالجة هذه العدوى عن طريق استخدام مضادات للطفيليات ،ولكن العلاج يعتمد على مدى خطورة الحالة ،وتكون المرأة الحامل اكثر عرضة لتلك العدوى التى قد تتسبب فى الاجهاض او الولادة المبكرة او ولادة الطفل بوزن ضعيف .
  • عدوى حمى الضنك :- وتعد هذه العدوى الاكثر انتشارا عن طريق لدغات البعوض ،والتى ينتج عنها تلك الاعراض ” الاوجاع ،الحمى ،الطفح الجلدى ،الالم ” وعادة ما يتعفى منها المصاب خلال فترة تتراوح بين يومين الى سبعة ايام ،ولكن لم يتم التأكد على تأثيرها على المرأة الحامل ،ولكن اذا وصلت تلك العدوى الى الجنين ،فهنا يحدث اجهاض”.

تأثير التسمم الغذائى على الحمل

“ان التسمم الغذائى يحدث نتيجة لتناول بعض الاطعمة الملوثة والفاسدة ،مما يؤدى الى زيادة خطر الاجهاض لدى المرأة الحامل ،وننصح هنا بتوخى الحظر عند تعامل المرأة الحامل للاطعمة ،ولابد من تجنب الاطعمة التى من الممكن ان تؤدى الى حدوث عدوى منها او تسمم ،وننصح ايضا بالاهتمام بالنظافة وعسل اليدين جيدا بستمرار ،وهنا نذكر الاطعمة التى تسبب لحدوث تسمم غذائى”.

  • تناول اللحم الغير مطهو جيد
  • بعض منتجات الالبان الطازجة او الالبان الغير مبسترة مثل “جبن لبن البقر المشهور بإسم الجبنة الزرقاء ” وهذا لانها تحتوى على بكتريا اللستيريا والتى تسبب داء الليستريات.

الاسباب الاخرى المسببة لإجهاض الحمل

“من الممكن ان يحدث الاجهاض نتيجة اسباب اخرى تعتبر نادرة بالنسبة لما تم ذكره مسبقا ،فتكون مثل :-

  • حالة تحمل الهستامين
  • الاورام الليفية التى توجد بالرحم
  • متلازمة اشرمان ،وتكون على شكل التصقات تحدث فى الرحم

عوامل خطر اجهاض الحمل

“يوجد العديد من العوامل التى تتسبب فى حدوث اجهاض ،وهى تتضمن الاسباب التى ذكرنها فى الاعلى ،ولكن يوجد عوامل اخرى سنقوم بذكرها هنا ،وتكون مثل :-

  • التجارب المسبقة لعملية الاجهاض :- وهنا يزداد خطر حدوث الاجهاض مرة اخرى بسبب حدوث هذا الامر قبل ذلك.
  • ادمان الكحول او المخدرات او التدخين :- وهنا لابد من الخضوع لاختبارات ما قبل الوادة ،من اجل فحص المشيمة وايضا السائل الامنيوسى ،فهناك احتمالات لحدوث اجهاض بسبب هذه المواد.
  • السن او العمر :-  تزداد نسبة حدوث اجهاض عن النساء اللواتى تجاوز اعمارهم 35 عاما ،وهذا بالمقارنة مع النساء الاصغر فى العمر ،وهناك مجلة طبية برطانية نشرت احصائية عام 2019 عن نسب الاجهاض بالنسبة للنساء التى يتراوح اعمارهم بين 25 و 29 ،وكانت نسبة حدوث اجهاض فى فى السن ،حوالى 10 % ،اما النساء اللواتى وصلت اعمارهم ما بعد الـ 30 ،كانت نسبة حدوث الاجهاض ما يقارب لـ 53 % ،وتكون تلك النسبة مؤكدة عند النساء اللوتى يبلغن عامهم الـ 45.
  • االوزن الاقل او الاكثر من الطبيعى قبل حدوث الحمل 
  • تناول كمية كبيرة من الكافيين بشكل يومى 
  • عدم توافق العامل الريسوسى :- وهذا يحدث فى حال إن كان العامل الريسوسى اجابيا عند المرأة الحامل ويكون لدى سلبيا لدى الجنين.
  • الاصابة بالحمى :- وهنا تزداد حدوث حالات الاجهاض إذا ارتفعت درجة حرارة الام عن 37.5 درجة مئوية.
  • الحمل المتقارب :- وفى تلك الحالة التى من المفترض ان تكون الفترة الفاصلة بين حمل واخر ،ويحدث حمل فى وقت اقل من ستة اشهر ،فهنا يكون نسبة حدوث الاجهاض مرتفعة عن المعدل الطبيعى ،ومن الممكن ان تحدث ولادة مبكرة ،وننصح هنا بأن يتم اعطاء الرحم وقت كافى للراحة من الحمل السابق
  • التعرض للسموم البيئية :- يزداد هنا خطر الاجهاض بسبب التعرض لبعض المواد السامة كالرصاصاو المذيبات العضوية او الزئبق ،وعادة تكون هذه السموم متواجدة فى بيئة العمل او المزارع او المصانع.
  • عدوى الامراض الجنسية :- وهى كمرض الزهرى او بعض الانواع من التهاب الكبد الفيروسى او المعناة من نقص مستوى فيتامين “د ” او فيتامين ” B 12 ” او احتمال ارتفاع منسوب فيتامين “A” الذى قد يؤدى الى خطر حدوث الاجهاض.

كيف تكون الوقاية من اجهاض الحمل ؟

“كما ذكرنا سابقا فإن الاجهاض قد يحدث نتيجة للكثير من العوامل ،التى يصعب الوقاية منها ،كإضطرابات الكروموسومات ،ولكن إن كان الاجهاض ناتج عن مشكلة ما يمكن السيطرة على تلك المشكلة واتباع اجراءات العلاج الخاص بها ،والتى ستسيطر عليها ،فعلاج المشاكل المتواجدة عند الام يزيد من احتمالات اكتمال الحمل ويكون ناجح ،وننصح هنا ان يتم اتباع كل السبل التى تحسن من صحة المرأة الحامل ،وايضا لابد من توفير الجو الصحى المناسب للحمل ،فيمكن هنا معرفة طرق الوقاية من حالات الاجهاض ،وتكون كالاتى :-

  • لابد من الحصول على الرعاية الطبية المنتظمة اثنا الحمل ،وهذا عن طريق المتابعة لدى طبيب النساء والتوليد ،لان هذا يكون هو افضل طريق للوقاية من مشكل ومضاعفات الحمل”.
  • لابد من تجنب التعرض للعوامل التى تؤدى الى الاجهاض كما ذكرنا سابقا”.
  • الاهتمام بتشخيص الامراض المزمنة التى قد تسبب حدوث اجهاض
  • الاهتمام برشاقة الجسم والانتظام على ممارسة الرياضة ،واتباع نظام غذائى صحى .
  • الالتزام بالعلاج الذى يصفه الطبيب ،لان الوقاية من الامراض وعلاجها ،يساعد فى اكتمال الحمل .
  • تهيئة البيئة الصحية المناسبة للحمل ،والمداومة على هذا لإكتمال نمو الجنين بشكل صحى وسليم .
  • الابعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية والمخدرات .
  • الرجوع الى الطبيب قبل تناول اى ادوية او وصفات .
  • تقليل كميات الكافيين التى يتم تناولها الى الكمية المسموح بها اثناء الحمل .
  • الابتعاد عن المخاطر البيئية .
  • عدم ممارسة الرياضة التى يحدث بها احتكاك جسدى او عمل نشاط متعب يجعل هناك خطورة على الجنين .
  • اتباع نمط صحى لحياة بالاضافة الى نظام غذائى سليم ،فلابد ان يتم اتباع ما يالى وهو “ان يضم النظام الغذائى 5 وجبات من الفواكه والخضروات الطازجة بشكل مستمر ،وان يحتوى على كميادة مناسبة من عنصلا حمض الفوليك والكالسيوم ،ولابد ان يتم تناول الفيتامينات التى يصفها الطبيب”.
  • ممارسة الرياضة المسموح بها اثناء فترة الحمل بعد استشارة الطبيب .
  • المحافظة على الوزن المثالى اصحى .
  • الابتعاد عن تناول منتجات الالبان الغير مبسترة وايضا الابتعاد عن تناول اللحوم الغير مهوة جيدا .
  • الاهتمام بمعرفة التريخ المرضى الجينى للاسرة ،والاهتمام بتلقى التطعيمات التى يوصى بها الطبيب للمرأة الحامل .
  • العودة الى الطبيب سريعا فى حالة ظهور اعراض مماثلة لما يأتى ” حدوث نزيف او نزول بقع دماء او حمى او عدم الشعور بحركة الجنين او حدوث الام فى البطن او الشعور بسوء حالة الام الحامل”.
  • الخضوع لعمل الفحوصات الخاصة بالامراض المنقولة جنسيا قبل اتخاذ خطوط حدوث حمل ،او فى حالة الاشتباه لحدوث عدوى او ظهور بعض الاعراض مثل “الافرازات المهبلية او الشعور بالم عند التبول او الشعور بالحكة المهبلية”.

الاعتقادات الخاطئة لحدوث الاجهاض

“هناك بعض الامور التى يعتقد انها تتسبب فى حدوث اجهاض ،على الرغم من عدم وجود اثباتات على صحة تلك الاعتقادات ،وتكون مثل :-

  • حالة الصحة النفسية والعاطفية للام اثناء فترة الحمل ،مثل الشعةر بالتوتر او الاكتئاب او التعرض لصدمة او حادث مخيف او ممارسة العلاقة الزوجية او رفع الاثقال او بذل مجهود .
  • استخدام الادوية الخاصة بمنع الحمل قبل حدوثه بوقت قليل .
  • الغثيان عند الصباح .
  • ممارسة الرياضة مثل ركوب الدرجات او الركض مع الاهتمام بإستشارة الطبيب اولا .
  • ممارسة العمل او الاعمال المنزلية .
  • السفر عن طريق الطائرات .
  • تناول الاطعمة المتبلة او الاطعمة الحارة .

إقراء ايضا:

اسباب التبول المتكرر اثناء الحمل

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x