الاطفالالصحة النفسية

الصحة النفسية للعلاقة الصحيحة بين الام والطفل

التعلق المطمئن بين الطفل والام

“لقد اتضح ان التعلق المطمئن بين الطفل والام يكون بدرجة حساسية الام اذ ان اطفال الامهات الحساسات لاشارات اطفالهن يميلون الى التعلق المطمئن بينما يميل اطفال الامهات غير الحساسات لانعدام الطمأنينة “.

للمزيد من معرفة الصحة النفسية للأم وطفلها يرجى الضغط ” هنا

“لهذا وجدت بعض الدراسات ان سعادة الام للارضاع من الثدى ترتبط بطمأنينة الطفل فان التفاعل وجها لوجه بين الطفل وامه مثل البكاء وترحيب الطفل بأمه ولحاقه بها هو التوازن ما بين التعلق المطمئن والاستكشاف والاحتكاك الجسدى المباشر وسلوك التقرب والاحتكاك العاطفى والطاعة “.

“ولقد تمت ملاحظة فروق ملفتة وذات دلالة حول مدى ملاءمة وسرعة وحساسية استجابة الام لاشارات الطفل من جانب ومدى غنى العلاقة والتفاعل ما بين الام والطفل من الجانب الاخر ،وهذا هام من اجل الصحة النفسية بينهم ،وهكذا فكلما ازدادت حساسية الام وايجابيتها كانت العلاقة ما بين الطفل وامه اوثق واغنى واكثر انطلاقا واسعادا للطرفين”.

“فمثلا كلما كانت الام اكثر حساسية سارت عملية الرضاعة بيسر بينما الامهات اللواتى عانين من مواءمة سلوكهن وسرعة استجابتهن لاشارات الطفل صادفن انزعاجا ومقاومة من قبل الطفل مع ميل الى لفظ الحليب”.

“كذلك الحال بالنسبة للتفاعل وجها لوجه ما بين عمر 6 و15 اسبوعا فتناغم سلوك الام المداعب والحادب مع سلوك الطفل يؤدى الى استجابته بالبشاشة والترحيب والتنغيم اما التفاعل الصامت غير المعبر وغير المبتسم فانه يطلق ردود قصيرة وجامدة من قبل الطفل” .

إقراء ايضا:

الصحة النفسية والحرمان العاطفى الجزئى عند الاطفل

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback
1 سنة

[…] الصحة النفسية للعلاقة الصحيحة بين الام والطفل […]

trackback
1 سنة

[…] من المعلومات يرجى الاطلاع على ” الصحة النفسية للعلاقة الصحيحة بين الام والطفل […]

زر الذهاب إلى الأعلى
2
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x