الصحة النفسية

الصحة النفسية للزوجين بعد إنجاب الاطفال

ما يقوم الطفل بتقديمه للوالدين من اجل الاستمرارية فى الحياة

“على الصعيد الوجودى فان الطفل يملاء النقص الذى نشعر به حتى انه يمكن احيانا ان يستوعب هذا الوجود بأكمله اذا اشتدت احباطات الحياة الخارجية وارنجازاتها او اذا تفاقم احباط الرباط الزوجى فيكون الطفل ليس مجرد استمرارية بل هو استمرارية تعوضية”.

وبسبب من هذه الدلالة يطلب اليه فى الكثير من الاحيان ان يقوم نيابة عنا بتعويض ما فاتنا او تغدق عليه العناية باعتباره صورة ذاتنا وممثلا لها لعلاج حرمانات طفولتنا كما يحدث فى بعض حالات التدليل الزائد .
يبالغ الاهل فى اكرام اولادهم او بعضهم كوسيلة لاكرام الطفل الذى مانوه وتعرض للحرمان او الغبن كما ان الطفل هو تقليديا وقبل توفر ضمانات حياة العمل المعاصرة ضمانة المستقبل والتأمين على الغد من غوائل الدهر.

وهو سبيل الاحساس بالمنعة والحصانة من خلال قوة العزوة المتمثلة فى كثرة الوالد وهو اخيرا مجال للافتخار بالانجاز الذاتى وتحقيق المشروع الوجودى من خلال الذرية الصالحة وحسن تربيتها وهو عطاء طيب للجماعة مما يولد الاحساس باستحقاق الفضل والمكانة فيها.

إقراء ايضا:

الصحة النفسية للأزواج الغير منجبين

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback
1 سنة

[…] الصحة النفسية للزوجين بعد إنجاب الاطفال […]

زر الذهاب إلى الأعلى
1
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x