الاطفالالصحة النفسية

الصحة النفسية الجيدة التى يقدمها الاطفال للأباء

ما الذى يعنية الطفل للام والاب ؟

“انطلاقا من التعزيز الاجتماعى تتخذ الامومة والابوة دلالة الجدارة الشخصية على مستوى الصحة النفسية فالامومة والوالدية هى اكتمال الرجولة والانوثة وهى البرهان على كل منها حتى ان الرشد والنضج لا يتكرسان نفسيا الا فى الانجاب كبرهان على اكتمال مقوماتهما”.

“والطفل على الصعيدين الاجتماعى والنفسى هو جواز العبور الى الاهلية والجدارة وما يحملانه من توازن خاص بالصحة النفسية ومكانة اجتماعية ووفاق مع الذات وثبات للمكانة.

وبالعودة الى المستوى النفسى تتكرس انوثة المرأة فى ان تصبح اما كأمها كما تتكرس ذكورة الرجل فى ان يصبح ابا كأبيه وبذلك وحده كلاهما وضعية المرجعية الخارجية وصولا الى المرجعية الذاتية.

فهى ام اذا هى مرجع ذاتها وهو الاب اذا هو مرجع ذاته وبذلك يصل النمو الى تكريسه من خلال التكافؤ مع الاب وتلك هى مسيرة نفسية طويلة يقطعها الطفل الانسانى.

من وجهة النظر تحليل الصحة النفسية وصولا الى مرتبة الكائن القائم بذاته وكل ما سبقها يندرج على صعيد هذا البعد النفسى ضمن جهد دائب لتجاوز التبعية والمرجعية الوالدية ومن هنا تلك المشاعر المزيجة من الاعتزاز والفرح والاحساس بالتحول عند ميلاد الطفل الاول وكذلك مشاعر الاطمئنان الى الصحة النفسية والجسدية وتكاملها من خلال الخصوبة والانجاب.

إقراء ايضا:

الصحة النفسية للزوجين بعد إنجاب الاطفال

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback
1 سنة

[…] الصحة النفسية الجيدة التى يقدمها الاطفال للأباء […]

زر الذهاب إلى الأعلى
1
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x