حملحمل و ولاده

اسباب تسمم الحمل وعوامل خطورته

ما هو تسمم الحمل ؟

“من المحتمل حدوث مضاعفات للمرأة الحامل اثناء فترة الحمل ،مثل ارتفاع ضغط الدم ،ونسبة الحالات التى يعانين من ارتفاع ضغط الدم من السيدات الحوامل ما يقارب 10% فقط ،ولكن اذا كان ارتفاع ضغط الدم مرافق لوجود البروتين فى البول ،هنا تعرف هذه الحالة بإسم بيلة بروتينية ،ومن المعروف عن تلك الحالة انها المرحلة التى تحدث قبل تسمم الحمل ،ومن المحتمل ان يوجد مع تسمم الحمل بعض الاضطرابات فى الكبد او الدم او الكلى ،وان مضاعفات مراحلة ما قبل التسمم على الجنين فى رحم الام  ،يتمثل فى إضطاربات فى وصول الاكسجين الى الجنين او نقص كمية السائل الامينوسى ،وايضا يخلف نمو الجنين فى رحم الام ،وهذا نا يعرف بمتلازمة هليب”.

“وتكون متلازمة هليب مرحلة خطيرة بل وشديدة الخطورة على الجنين فى مرحلة ما قبل التسمم ،وينتج عن تلك الحالة نقص فى عدد الصفائح الدموية بالاضافة الى الاصابة بفقر الدم الانحلالى ،وايضا المعاناة من ارتفاع فى تحليل وظائف الكبد”.

“ومن الممكن ايضا ان يعرف تسمم الحمل من ظهور الاعراض فى الحالة التى تسبق ما قبل التسمم ،وهنا تبداء معاناة المرأة الحامل من نوبة الصرع الكبرى او حدوث غيبوبة اثناء فترة الحمل او فترة ما بعد الولادة ،ويكن هذا من خلال تعرض المرأة الحامل بحالة ما قبل تسمم الحمل الاساسى ،وظهور اعراضها ،ومن الاغلب ان تظهر تلك الحالة فى اخر ثلاثة اشهر من الحمل ،او يكون اثناء الولادة او بعد اتمام عملية الولادة بيومين ،فهناك بعض النساء الحوامل التى لا يعانين من ارتفاع ضغط الدم عند تعرضهم لما يكسى ب تسمم الحمل ،ونسبة هذه النساء ما يقار لـ 19 % من مجموع حالات التسمم التى تحدث للحوامل فى الولايات المتحدة الامريكية”.

كيف تكون اعراض تسمم الحمل ؟

“هنا تُعاني المرأة الحامل المصابة بتسمم الحمل من أعراض التسمم ذاته ،وتلك المرحلة التي تسبقه كما ذكرنها بالاعلى ، ولذلك يجدر بنا ان نذكر أعراض المرحلتين كما يأتي:-

أعراض ما قبل تسمم مثل:-

  • انتفاخ في اليدين او الوجه.
  • الشعو بالصداع.
  • زيادة فى الوزن بشكل كبير.
  • التقيؤ والغثيان.
  • حدوث اضطرابات النظر والرؤية.
  • وجود صعوبة اثناء  التبول.

أعراض تسمم الحمل الحقيقية :-

  • حدوث نوبات صرع.
  • الاغماء او فقدان الوعي.
  • الانفعال والهيج.
  • آلام العضلات والاحساس بالصداع.
  • الشعور بالألم في المنطقة العلوية من البطن

ما هى اسباب تسمم الحمل وما هى عوامل الخطورة ؟

“في حقيقة الامر لم يستطع العلماء إلى الآن معرفة ما هو سبب للإصابة بتسمم الحمل ،فكل امرأة تختلف عن الاخرى عندما تُعاني من تسمم الحمل ،حيث تمتلك خصائص تُميّزها عن غيرها من الحوامل، وهذا ما صعّب الأمر على العلماء والباحثين من اجل إيجاد العوامل المشتركة قد تكون دليلاً على ما يسبب هذا التسمم “.

“لكن وحتى ذلك الوقت لابد من التنبيه إلى أنّ هناك مجموعة من العوامل التي تقوم بزيادة خطر المعاناة مرحلة ما قبل تسمم الحمل، وعلى هذا تزيد فرصة إصابة المرأة الحامل بهذا التسمم، ويمكن إجمال أهمّ تلك العوامل فيما يأتي:-

  • تاريخ الحمل الطبى :- تحدث أغلب الحالات التى تظهر عليها اعراض  ما قبل تسمم الحمل في الأحمال الأولى، ولابد ان نذكر ايضا أنّ تعرّض المرأة لمشاكل صحية في حملٍ سابق يُعرّض المرأة لخطر المعاناة من تسمم الحمل في فيما بعد عندما تحمل مرة اخرى”.
  • عمر المرأة الحامل:-  م معرفة ان نسبة الإصابة بتسمم الحمل ترتفع عند النساء اللاتي يحملن عندكما تكون اعمارهم تزيد عن 35 عاماً، ايضا اللاتي لا يزلن في مرحلة المراهقة.
  • التاريخ المرضى للعائلة :- عندما يتم وجود تاريخٍ عائليّ للإصابة بتسمم الحمل أو اعراض حالة ما قبل تسمم الحمل يُعطي يجعل هناك احتمالية وجود جينات تزيد خطر المعاناة من هذه الاضطرابات بين نساء العائلة الواحدة.
  • الاصابة بمرض السُّمنة:- لقد وُجد أنّ النساء اللواتى يُعانين من مرض السمنة ترتفع لديهنّ نسبة حدوث الإصابة بتسمم الحمل.
  • مشاكل الجسد  الصحية:- اكتشف أنّ النساء اللاتي يُعانين من مرض ارتفاع ضغط الدم لوقت طويل من الزمن يكن أكثر عُرضةً للإصابة بتسمم الحمل. وبالإضافة إلى ذلك هناك العديد من المشاكل الصحية التي تزيد نسبة إصابة المرأة بتسمم الحمل، ويكون مثل مرض الذئبة وأمراض الجهاز البوليّ الاصابة بسكرى الحمل”.

كيف يكون تشخيص إصابة الحامل بتسمم الحمل ؟

“يشك الاطباء عند تشخيص الإصابة بتسمم الحمل في إصابة المرأة بتسمم بتمم الحمل في الحالات التي تُعاني فيها المرأة من نوبات الصرع، وهنا يصمم الطبيب معرفة التاريخ الصحيّ للمصابة ، فإنها إذا كانت تُعاني من حالة ما قبل تسمم الحمل ،فهنا الطبيب سيُحاول معرفة الأسباب التي أدت إلى عودة تلك الحالة أو ما سبب سوءاها ، بينما في بعض الحالات التي لا تُعاني فيها المرأة من حالة ما قبل التسمم فالطبيب المختص هنا يطلب عمل بعض الفحوصات من اجل معرفة السبّب الذى يؤدى الى حدوث نوبات الصرع هذه، وهنا سنوضح لكم ما هى تلك الفحوصات:-

  • عمل فحوصات الدم:- وهى تهدف إلى إجراء فحوصات من اجل الكشف عن وظائف الكلى والكبد، وايضا إلى فحص عدد الصفائح الدموية في الدم من اجل الكشف عن قدرة الجسم على تخثير الدم، وهذا بالإضافة إلى أنّ عمل فحص الدم يكشف عن الهيماتوكريت وهو الذي يزضح عدد خلايا الدم الحمراء المتواجدة  في الدم.
  • عمل فحص مستويات الكرياتينين:- يعريف الكرياتينين بأنه إحدى الفضلات الناجمة عن أيض العضلات، ولابد من الجهاز البوليّ السليم التخلص من أغلب هذا الكرياتينين من اجل ان يُخلّص الدم منه، وفى حالة حدوث مشكلة في الترشيح تتسبّب بمعاناة المرأة المصابة بارتفاع نسبة الكرياتينين، وهذا الارتفاع يدل على معاناة المرأة من مرحلة حالة ما قبل التسمم، ولكن لا يُعدّ عمل  هذا الفحص وحده كافياً من اجل التشخيص.
  • عمل فحص للبول:- ويهدف هذا الفحص إلى الكشف عن وجود البروتين في البول من اجل ان يتخلص الجسم منه بسرعة.

إقراء ايضا:

اسباب وعلاج الأرق اثناء فترة الحمل

Aya Hammam

ايه همام: خريجة بكالوريوس تربية جامعة القاهرة ,, دبلومة فى علم الاجتماع وماستر فى الصحة النفسية والتغذية العلاجية ودبلومة الارشاد الاسري تهتم بالكتابة في ما يخص المراة والطفل

مقالات ذات صلة

0 0 أصوات
تقييم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x